خريطة مالاوي
اتصل بالسفارة:
Location

13 شارع الفلاح، متفرع من شارع شهاب، المهندسين، الجيزة، جمهورية مصر العربية

Location

00 202 33489541 - 33489542

Location

00 202 33489539

Location

malawiembcairo@gmail.com

Malawi flag

تاريخ مالاوى

يعتقد أن أول سكان لمالاوي أقاموا حول بحيرة مالاوي منذ حوالي 10,000 سنة قبل الميلاد. و خلال القرن السادس عشر كانت هناك امبراطورية تجارية واسعة أنشأها شعب "مارافى" و الذى استمد منها اسمها الحديث "مالاوى". و قد يكون المستكشف البرتغالي جاسبار بوكاررو هو أول أوروبي قام بالتواصل و العيش بالمنطقة التي تعرف حالياً بأسم مالاوي. حيث اشارت مذكراته التى نشرت في عام 1492 إلى بحيرة كبيرة داخلية في وسط أفريقيا.

كما تركت تجارة الرقيق التي عصفت معظم قارة أفريقيا من القرن 16 حتى القرن 19 بصماتها على التطور التاريخى لمالاوي. حيث وصل تجار العبيد العرب إلى شواطئ بحيرة مالاوي من خلال جزيرة زنزيبار في المحيط الهندي بحثاً عن العبيد و ذلك بعد عام 1840 و قد استمر حتى القرن 19.

ديفيد ليفينجستون

ديفيد ليفينجستون

يرتبط تاريخ مالاوي الحديث بحياة المستكشف التبشيري الاسكتلندي ديفيد ليفينجستون (1813-1873) حيث وصل إلى البحيرة التي أسماها 'بحيرة نياسا' في عام 1859. وبعد مناشدته لحملات تبشيرية أخرى لكى تأتى لمحاربة تجارة الرقيق في وسط و شرق أفريقيا، وصلت أول إرسالية من "بعثة الجامعات لوسط أفريقيا" إلى مالاوي في عام 1861. إلا أنه لم يتم تأسيس أول إرسالية دائمة في منطقة كاب ماكلير ببحيرة مالاوي من قبل كنيسة اسكتلندا الحرة حتى عام 1875.

في عام 1876، تم تأسيس ارسالية بلانتير، و هى احدى المقار الرئيسية لما يعرف الآن باسم "كنيسة وسط أفريقيا المشيخية". و في عام 1884 تم إنشاء أول محطة تجارية أوروبية بمنطقة كارونجا، شمال شرق مالاوى.

جون تشيليمبوى

جون تشيليمبوى

في عام 1891، أعلنت الحكومة البريطانية وصايتها لما كان يعرف آنذاك باسم "مقاطعات نياسالاند". و لكن تم تغييرها في وقت لاحق من عام 1893 إلى مسمى "محمية وسط أفريقيا البريطانية" ثم "محمية نياسالاند" عام 1907. بلغ الصراع السياسي ذروته ضد الحكم البريطاني في نياسالاند حيث تعرض الأفارقة إلى العديد من الممارسات غير العادلة مع الانتفاضة في عام 1915 بقيادة جون تشيليمبوى الذي يعتبر أب القومية المالاوية و هو قادم من منطقة تشيرادزولو.

د/هاستينجز كاموزو باندا

د/هاستينجز كاموزو باندا

رغم أن الانتفاضة لم تكن ناجحة، إلا أنه استمر رفض الأفارقة للحكم البريطاني. و في عام 1944، تم إنشاء "كونجرس نياسالاند الأفريقي" الذى تغير إسمه لاحقاً إلى "حزب الكونجرس المالاوي" بقيادة في عام 1959 لتعبئة الناس للنضال من أجل حقوقهم و تحقيق الاستقلال عن بريطانيا.

في عام 1953 ، تم تشكيل "اتحاد روديسيا و نياسالاند" على الرغم من المعارضة الأفريقية. و يعني هذا أن الحكومة البريطانية قد نقلت عملياً وصايتها على "نياسالاند" إلى المستوطنين البيض بجنوب "روديسيا". و لكن المقاومة الأفريقية ضد الاتحاد اجبرت بريطانيا على التخلي عن هذه الفكرة.

و في وقت لاحق تم عقد محادثات دستورية من أجل استقلال مالاوي في لانكاستر هاوس بلندن في شهر يوليو من عام 1960 و بعدها تم السماح لنياسالاند بإنشاء مجلس تشريعي لها.

أصبحت نياسالاند دولة مستقلة تعرف باسم مالاوي في 6 يوليو 1964. و بعد عامين أصبحت البلد جمهورية تحت رئاسة الدكتور هاستينجز كاموزو باندا كأول رئيس لها و هو نفس العام الذي أصبحت فيه مالاوي دولة الحزب الواحد من خلال قانون أصدره البرلمان.

بعد ثلاثة عقود من حكم الحزب الواحد في ظل الرئيس هاستينجز كاموزو باندا، عقدت مالاوى انتخابات متعددة الأحزاب في عام 1994 في ظل دستور مؤقت دخل حيز التنفيذ في السنة التالية. وقد جرت أول انتخابات في ظل نظام تعدد الأحزاب يوم 17 مايو 1994 حيث تم انتخاب الدكتور باكيلي مولوزي كأول رئيس ديمقراطى للبلاد و أعيد انتخابه في عام 1999. في عام 2004، عقدت مالاوي ثالث دورة انتخابية متعددة الأحزاب لها حيث تم انتخاب الرئيس الدكتور بينجو وا موتاريكا رئيساً للدولة ثم اعيد انتخابه مرة ثانية في عام 2009. وفى مايو 2014 أصبح الاستاذ الدكتور/ آرثر بيتر موتاريكا خامس رئيس جمهورية مالاوى.